الارشيف / المزيد

بالفيديو والصور .. منح الباحثة رانيا فتحى درجة الماجستير من كلية الدراسات العليا والبحوث الإحصائية (جامعة القاهرة)

  • 1/2
  • 2/2

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
بالفيديو والصور .. منح الباحثة رانيا فتحى درجة الماجستير من كلية الدراسات العليا والبحوث الإحصائية (جامعة القاهرة), اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019 02:32 مساءً

بوابة الأسبوع

منحت اللجنة المشرفة على مناقشة الرسالة المقدمة من الباحثة رانيا فتحى  بكلية الدراسات العليا والبحوث الاحصائية- جامعة القاهرة ، برئاسة  أ.د/ هشام أحمد حفني  ( وكيل الكلية للدراسات العليا رئيسا ومشرفا  وأ.د/ لمياء فتوح إبراهيم – (رئيس قسم علوم الحاسب بالكليه)  عضوا ومحكما و د/ أكرم إبراهيم صلاح – (كلية الحاسبات والمعلومات) عضوا  محكما  ، و د/عمار محمد عمار عضوا و مشرفا  ، درجة الماجستير  والتى جاءت بعنوان  "أسلوب متكامل للتنقيب في البيانات ونظم المعلومات الجغرافية" .

خصت  الباحثة خلال كلمتها الافتتاحية وقبل عرض دراستها بالشكر والامتنان مشرفى رسالتها الاستاذ الدكتور هشام أحمد حفنى ، وكيل الكلية والدكتور عمارمحمد عمار ، المشرف المباشر ،لما قدماه لها من توجيه علمى دقيق ، لتخرج الرسالة لشكلها النهائى.

كما تقدمت بالشكر للمحكمين خلال المناقشة  وهما أ.د/ لمياء فتوح إبراهيم – (رئيس قسم علوم الحاسب بالكليه)   و د/ أكرم إبراهيم صلاح – (كلية الحاسبات والمعلومات) .

كما تقدمت الباحثة بأسمى معانى العرفان للراحلة الشابة  الدكتوردعاء  نبيل ، والتى كان لها كل الفضل فى اختيار نقطة البحث داعية لها بالرحمة والمغفرة ، كما شكرت المرحوم والدها المحاسب فتحى محمد على والذى كان الدافع الأول للدراسات العليا .

حيث عملت الباحثة على تحليل البيانات المكانية والكشف عن التجميعات في مراقبة (فيروس التهاب الكبد الوبائي (HCV) في البشر لاكتشاف المنطقة ذات الخطورة العالية ومساعدة صناع القرار المعنيين على رسم فرضيات حول الأسباب وعوامل انتقال المخاطر العالية للمرض في هذه المنطقة الجغرافية.

 

 وقد استخدمت  الباحثة خلال الدراسة  تشغيل برنامج مسح ميداني في جميع أنحاء البلاد للكشف عن الإصابات غير المعروفة بين جميع المصريين في جميع الأعمار من أجل تشخيص أفضل وأسرع للشفاء من فيروس التهاب الكبد الوبائي ، التى تبذل الحكومة المصرية قصارى جهدها بكل الطرق الممكنة وبجميع الأدوات المتاحة للقضاء على فيروس التهاب الكبد الوبائي من مصر.

وتعد الدراسة إحدى الطرق التي يمكن أن تساعد صناع القرار في تحديد المناطق التي بها أعلى حالات العدوى الحرجة لتركيز الجهد الميداني هي الحصول على معرفة تفصيلية حول التوزيع الجغرافي لفيروس (سي) في مصر. لتحقيق هذا الهدف ، يمكن لأدوات التنقيب في البيانات المدمجة مع نظم المعلومات الجغرافية  أن تساعد على تصور التوزيع.

وهدفت الدراسة إلى  تقديم توزيع مكاني لمرض التهاب الكبد الوبائي في مصر باستخدام بيانات 4638 حالة التهاب الكبد الوبائي مع 14 سمة من البيانات التي تم الحصول عليها من المعهد القومي لبحوث أمراض الكبد المصري (NHTMR).

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا