أخبار عربية

بعد فيلم الجزيرة.. السعودية تصادر أجهزة قناة "بي آوت كيو" المقرصنة

أطلقت السلطات السعودية أمس الأحد حملة لمداهمة محلات بيع الأجهزة الإلكترونية المخالفة لحقوق الملكية الفكرية، فيما يبدو أنها تستهدف تحديدا أجهزة قناة "بي آوت كيو" المخصصة لقرصنة قنوات "بي أن" الرياضية، وذلك بعد أيام من بث الجزيرة تحقيقا استقصائيا عن القضية.

 

وبثت الهيئة السعودية للملكية الفكرية على حسابها بموقع تويتر صورا وفيديوهات لحملات التفتيش بالرياض، وقالت إنها تستهدف ضبط الأجهزة المخالفة لحقوق الملكية الفكرية التي يحظر استغلالها في المملكة.

 

وجاءت الحملة بعد أسبوع من بث قناة الجزيرة فيلما استقصائيا ضمن سلسلة "ما خفي أعظم"، يثبت من خلال صور مسربة قرصنة بث شبكة "بي أن" من قبل قناة "بي آوت كيو" من داخل السعودية، مع أن إدارة القناة الأخيرة تزعم أن مقرها في أميركا الجنوبية.

 

ومع انطلاق حملة التفتيش أمس عبّر كثير من المغردين السعوديين عن غضبهم، وقالوا إن السلطات شجعتهم عبر مسؤولين وإعلاميين مقربين من السلطة على الاشتراك بقناة "بي آوت كيو"، ثم تم إلغاء اشتراكاتهم دون حصولهم على تعويض، لينتهي الأمر الآن بملاحقة من يبيع تلك الأجهزة التي دعمتها السلطة بشكل شبه رسمي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا