أخبار عاجلة

الصورة التي غاب عنها المعلم حبيب جرجس

التقطت هذه الصورة أثناء حفل الكلية الإكليريكية، وكان الاحتفال سنة ١٩٣٨ بمناسبة مرور ٤٥ عاما على تأسيسها مجددا في عصرنا الحديث، في مقدمة الصورة قداسة البابا يؤانس التاسع عشر البطريرك الـ١١٣ وحوله المطارنة والأساقفة وممثلو الطوائف وأراخنة الأقباط.

يغيب عن الصورة حبيب جرجس مدير المدرسة ورائد نهضتها منذ نشأتها ومنذ أن كان طالبا بها ثم مدرسا ثم ناظرا، من المؤكد أنه كان مشغولا بترتيبات الاحتفال الضخم وهي عادته ألا يظهر في الصورة، يعمل في صمت يحفر في الصخر واستطاع أن يجعل المدرسة ثم الكلية الإكليريكية معهدا لاهوتيا يخرج وعاظا وخداما ولم يكن الأمر سهلا، ولم يكن الطريق ممهدا فلم يكن هناك مناهج ولا معلمون ولا كتب ولا خبرات ولا ترحيب أساسا بالمدرسة ولا الالتحاق بها، ولكن معلمنا الأول القديس حبيب جرجس استطاع أن يتغلب على كل ذلك وكان دوما يردد أن اليأس خطية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا