إقتصاد وأعمال

وزير التجارة: المملكة مرشحة لتكون الميناء الدولي لأوروبا وإفريقيا

أكد وزير التجارة والاستثمار د. ماجد القصبي أن المملكة أنجزت إصلاحات وتحسينات كبيرة فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية، ومنها ما يتواءم مع تقارير الأعمال بالبنك الدولي.

وقال على هامش مشاركته أمس بالرياض في اليوم الختامي لمبادرة "مستقبل الاستثمار" أن المملكة لديها خليط مختلف من نسب التنافسية في قطاع الأعمال، وفيالوقت نفسه تمتلك بيئة أعمال قوية، خاصة في ظل وجود نسبة كبيرة من الشباب، وهي تقدر بـ80 % من السكان تحت سن 35 عاما، ولدينا كذلك موارد غنبية وبنية تحتية قوية.

وأضاف لا تزال المملكة أرضا للفرص الاستثمارية، وخاصة بمجالات مثل التعدين والصحة وكذلك في السياحة والترفيه، منوها إلى أن المشروعات الكبيرة في الرؤية السعودية، مثل نيوم والبحر الأحمر والقدية، فيها فرص عمل واستثمار جديدة لمختلف المناشط المساندة، وهي بمثابة أرض خصبة ومزيج من الرمل والشمس والبحر والناحية البيئية يجعلها فريدة من نوعها وكل ذلك يجعلها لديها فرصة غير مسبوقة للمستثمرين للاستثمار فيها.

وحول الاستثمار في الدول الآسيوية عموما قال القصبي: "أعتقد أن النقطة الأساسيةفي هذا الشأن أن نفكر ما هي وصفة النجاح في الدول الآسيوية، فهناك تعطش للإصلاح والأداء الأفصل والتحول، كل هذه الدول نسميها الدول التي تخلو من الركود الاقتصادي لانها تركز على الابتكار والشباب، والمهم أن يكون لديها خطة ورؤية واضحة، وكذلك التركيز على ما يعرف بالتفكير خارج الصندوق، فقارة آسيا، هي الغرب الجديد فلديها جميع المواصفات للتقدم والنجاح، فمثلا 60 % من السكان حول العالم من آسيا، الناتج المحلي يواصل النمو بشكل مدهش، 64 % من الشحنات البحرية تأتي من هذه القارة الكبيرة، 60 % من الاختراعات من قارة آسيا، و48 % من الطلاب الدولين منها، والصين هي الأبرز والأكبر، وهي تمثل

اقتصادا عالميا مستقلا، بعدها سنغافورة واليابان والهند اقتصادات ناضجة، ونحن القادمون الجدد، فالشرق الأوسط والسعودية تحديدا هي الرابط بين أوروبا وإفريقيا وآسيا، فالسعودية يمكن أن تكون الرابط الميناء الدولي لإفريقيا وأوروبا، وهذا ما يجعل آسيا عموما تحظى بهذه الفرص الكبيرة وتكون قارة وفي وضع مزدهر.

من جانبه قال جو تشاو مدير الاستثمار في البنك الصيني "تشينا ميرشانتس" إن الصين الشريك الأول للطاقة والنفط بالنسبة للسعودية، والاستراتيجية الوطنية في الصين لا تعتمد فقط على جزء أو قطاع واحد لكن تعتمد على قطاعات متعددة، والتكلفة للطاقة المتجددة مهمة جدا، وهي حاليا تنخفض مقارنة بالماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا