أخبار الرياضة

هاميلتون أول المنطلقين في «جائزة أبوظبي الكبرى» اليوم

هاميلتون سجل دقيقة و34 ثانية و779 جزءاً من الثانية في التجارب التأهيلية. تصوير: باتريك كاستيلو

أكد بطل العالم للموسم الحالي، البريطاني لويس هاميلتون، جدارته بلقبه العالمي السادس، عقب إحرازه، على متن سيارته «مرسيدس»، مركز الانطلاق الأول في سباق جائزة أبوظبي الكبرى، الذي يقام اليوم، ويعد الجولة الختامية في الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات «الفورمولا1»، بعد أن نجح هاميلتون، أمس، في تسجيل اللفة الأسرع بالتجارب التأهيلية للسباق، على حلبة مرسى ياس.

وسجل هاميلتون التوقيت الأسرع، البالغ دقيقة و34 ثانية و779 جزءاً من الثانية، متقدماً بفارق 194 جزءاً من الثانية على زميله في الفريق الفنلندي، فالتيري بوتاس، الذي سجل ثاني أسرع الأزمنة، إلا أنه سينطلق في السباق من مؤخرة الترتيب، في ظل العقوبة التي تعرض لها جراء اضطرار فريقه إلى تغيير المحرك، ما أتاح الفرصة لسائق فريق «ريد بل»، الهولندي ماكس فيرشتابين، الاستفادة من تسجيله لثالث أسرع الأزمنة، البالغ دقيقة و35 ثانية و139 جزءاً من الثانية للانطلاق ثانياً في السباق.

وشهدت التجارب التأهيلية أفضلية مريحة لثنائي فريق مرسيدس، طوال مجريات الأقسام الثلاثة للتجارب التأهيلية، مع تبادل بوتاس وهاميلتون الأفضلية في تسجيل الأزمنة الأسرع، قابلته معاناة لثنائي فريق «فيراري» على صعيد الإطارات، خصوصاً بعد أن اكتفى شارل لوكلير، المنحدر من إمارة موناكو، بتسجيل رابع أسرع الأزمنة، البالغ دقيقة و35 ثانية و219 جزءاً من الثانية، متفوقاً بفارق 120 جزءاً من الثانية على زميله في الفريق الألماني، سيبستيان فيتل، إلا أن كلا السائقين استفاد من عقوبة الفنلندي فالتيري بوتاس، ليتقدما خطوة نحو الأمام وينطلقا من المركزين الثالث والرابع للسباق.

ويعد مركز الانطلاق الأول في سباق أبوظبي الأول لهاميلتون، منذ سباق جائزة ألمانيا صيف العام الجاري، والـ88 في مسيرته الاحترافية، إلا أنه جاء ليؤكد مدى سطوته على قطب الانطلاق الأول لحلبة مرسى ياس، بإحرازه هذا المركز للمرة الخامسة بعد أعوام 2011 و2014 و2016 و2018.

وأعرب هاميلتون عن سعادته بالأداء الذي قدمه خلال التجارب التأهيلية، وقال في تصريحات صحافية: «رغم أنها المرة الـ88 في مسيرتي التي أنجح خلالها في حصد مركز الانطلاق الأول للسباق، إلا أن فرحتي اليوم هنا في أبوظبي تعادل تماماً شعوري عندما حققت هذا المركز للمرة الأولى، خصوصاً أنها المرة الخامسة التي سأنطلق فيها على هذه الحلبة بالمركز الأول لسباقها».

وأضاف: «قطعت بنجاح منتصف الطريق، وعلي التركيز على سباقي في ظل تطلعي لختام موسم استثنائي يليق بحصدي للقبي العالمي للمرة السادسة، خصوصاً أنني أتوقع منافسة قوية مع ماكس فيرشتابين سائق (ريد بل) القادم بزخم قوي، عقب فوزه قبل أسبوعين في البرازيل».

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا