أخبار الرياضة

بدر في طريقه لترك رئاسة الأنصار

بيروت: «الخليج»

تعيش الأندية اللبنانية لكرة القدم حالة صعبة وسط الأزمة التي تعصف بالبلاد، واستمرار الاحتجاجات على الواقع المعيشي منذ أكثر من 40 يوماً؛ حيث إن معظم الأندية لا تملك السيولة المالية اللازمة لدفع رواتب للاعبيها، ولاسيما الأجانب منهم؛ بسبب شح الدولار في السوق اللبنانية، وصعوبة الحصول عليه.
ويبدو أن الوضع الكروي يتجه إلى المزيد من التعقيد، بعدما اتفقت أندية مع لاعبيها على خصم بين 30 إلى 50 % من رواتبهم، في الوقت الذي لا يزال الدوري متوقفاً، وطالبت بعض الأندية الصغيرة بإلغائه في الموسم الحالي 2019-2020.
على خط آخر، ذكرت وسائل إعلام لبنانية رغبة رئيس نادي الأنصار العريق نبيل بدر في ترك رئاسة النادي، وعدم الترشح لولاية جديدة.
ويعد بدر من أكبر المتمولين في كرة القدم اللبنانية، وهو أبرم صفقات قياسية ل«الأخضر»، ورحيله سيترك فراغاً ليس في نادي الأنصار وحسب؛ بل على صعيد كرة القدم اللبنانية ككل.
وأبلغ نادي الأنصار وزارة الشباب والرياضة بموعد إقامة انتخابات لمجلس إدارة النادي في 17 ديسمبر/كانون الأول 2020.
ونقلت وسائل إعلام عن مصادر قريبة من بدر تأكيدها أن الأخير لا يرغب بترشيح نفسه لرئاسة النادي، وأنه أبلغ اللاعبين أنه سيقتطع 33% من قيمة رواتبهم من أكتوبر/تشرين الأول حتى ديسمبر/كانون الأول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا